القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost] أخر المواضيع

رسالة ماجستير في علم الأجتماع بعنوان:التكيف الاجتماعي للنساء السجينات المطلق سراحهن pdf

 أسم الرسالة:التكيف الأجتماعي للنساء السجينات المطلق سراحهن pdf 

((دراسة ميدانية في مدينة بغداد))

رسالة تقدمت بها

احلام محمد شواي غدير


إلـــــى

مجلس كلية الاداب في جامعة بغداد وهي

جزء من متطلبات درجة ماجستير في علم الاجتماع


بإشراف

الأستاذ المساعد الدكتور

نبيل نعمان التكريتي


1425 هـ                            2004م

رسالة ماجستير في علم الأجتماع بعنوان:التكيف الاجتماعي للنساء السجينات المطلق سراحهن pdf

الخلاصــة

توصلت الدراسة إلى الحقيقة العلمية التي تشير إلى التكيف الاجتماعي ضرورة لكل الافراد فهو حصيلة جهد الإنسان المتكون من خبرات الماضي والحاضر التي تدفع بالإنسان إلى المستقبل ، كما أن التكيف الاجتماعي نسبي ولا يوجد تكيف اجتماعي تام .


لقد جاءت أهمية دراستنا من الاهتمام بالمرأة الجديرة بكافة المستويات لكونها شريكة حقيقة للرجل في الحياة سواء اعتمدت إلى ما تمثله من قيمة عددية تتجاوز نصف المجتمع أو ما تبذله من اجل استمرار المجتمع وتقدمه بعملها داخل المنزل وخارجه وبالمقابل الدراسة تتناول ظاهرة الآثار الاجتماعية الناتجة من إجرام المراة التي ينظر إليها المجتمع من زاوية خطاها الاجتماعي .


فضلا عما  تتميز به من خصائص فيزيولوجية وحضارية وتخضع لعدم المساواة.


تشتمل هذه الدراسة على  بابين رئيسين هما :


الباب الأول : ويشمل الدراسة النظرية وفيه سلطت الأضواء على مضمون التكيف الاجتماعي بشكل موجز ، كما تناولت الدراسة  التنشئة الأسرية وأساليبها والتفاعل الاجتماعي للمراة في الأسرة والمجتمع المحلي بوصفه مؤثرا اجتماعيا للتكيف فضلا عن ذلك فقد أكدت الدراسة على المؤشرات الاجتماعية الثلاث التي تم تناولها في هذه الدراسة كما تناول هذا الباب ثلاثة معوقات مهمة تعرقل عملية تكيف النساء السجينات ، وأخيرا تناولت الدراسة المحفزات الأساسية المهمة التي تقدمها المؤسسة الإصلاحية للنزيلة فضلا عما  تحمله المرأة من تعليم يساعد على تكيفها وما تقوم به من عمل سواء داخل المنزل أو خارجه من ضمن المحفزات الأساسية والمهمة للتكيف .


اما الباب الثاني : فيشمل على الدراسة الميدانية التي طبقت على عينة عشوائية قصدية مكونه من نساء سجينات قد اطلق سراحهن .



وقد اعتمدت الدراسة على منهج المسح الاجتماعي ، فضلا عن ذلك فان الباحثة قد اعتمدت في جمع بيانات الدراسة على الاستمارة الاستبيانية والمقابلة الميدانية والملاحظة البسيطة وقد استعملت الاساليب الإحصائية المتعددة كالأوساط الحسابية والانحرافات المعيارية ، وقياسات الترابط ألمرتبي واختبارات مربع كأي والترابط التوافقي ... الخ .


وقد تبين للباحثة إن معظم المعلومات النظرية المتعلقة بالمؤثرات والمؤشرات والمحفزات والمعوقات الاجتماعية للتكيف كانت صحيحة وصادقة عند إخضاعها للدراسة التجريبية وتسليط الأضواء الإحصائية عليها بدليل أن الدراسة قد قبلت جميع الفرضيات التي شخصت وأخضعت للدراسة التجريبية ما عدا فرضية واحدة وقد اجري اختبارها عن طريق التقنيات الإحصائية .


كما أن الباحثة وبعد أن اختبرت فرضيات الدراسة قد استخلصت جملة من الاستنتاجات توضح اهمية أساليب التنشئة الأسرية في عملية التكيف الاجتماعي كذلك أهمية العلاقة التفاعلية داخل الأسرة والمجتمع المحلي ومن ثم ارتباطها بعملية التكيف الاجتماعي . فضلا عن الاستنتاجات الخاصة بالمعوقات والمحفزات الاجتماعية لتكيف السجينات .


وفيما يلي خلاصة بأهم نتائج تطبيق الدراسة


1- هناك علاقة بين نوع واسلوب  التنشئة الأسرية ونوع التكيف الاجتماعي للسجينات .


2- هناك علاقة بين  الطبيعة التفاعلية للسجينة والتكيف الاجتماعي لها داخل الاسرة .


3- يعد ضعف الوازع الديني من معوقات التكيف الاجتماعي للسجينات .


4- تعد الوصمة من الأسباب الأساسية لقلة فرص الزواج وعرقلة عملية التكيف للنساء السجينات .


5- يعد أصدقاء السوء من معوقات التكيف الاجتماعي للسجينات .


6- لا تعد البرامج الإصلاحية من محفزات التكيف الاجتماعي للسجينات .


7- يعد العمل من محفزات التكيف الاجتماعي للسجينات .


8- يعد التعليم من محفزات التكيف الاجتماعي للسجينات .



معاينة وتحميل الرسالة: متاحة


reaction:

تعليقات