القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost] أخر المواضيع

بحث كامل عن جون لوك

بحث كامل عن جون لوك

ولد جون لوك John Locke في ۲۹ أغسطس من عام ١٦٣٢ (ومن المصادفة أن يوافق يوم ميلاده نفس اليوم الذي ولد فيه بندكت دو سبينوزا الفيلسوف الهولندي وصاحب مذهب (وحدة الوجود) في رينجتون ‏Wrington بمقاطعة سومرست Somerset بانجلترا وذلك إبان حكم الملك شارل الأول Charles I، وقد نشأ الفيلسوف في أسرة ذات صيت سياسي عريض على الرغم من انتمائها للطبقة الوسطى في المجتمع الإنجليزي، فقد عمل والده الذي كان ينتمي إلى جماعة البيوريتان المتطهرون بالمحاماة، كما كان له دوراً كبيراً في الحرب الأهلية، وكانت أمه التي تكبر والده ببضع سنوات تعيش حياة أسرية هادئة قبل مولده حيث ماتت وتركته صغيراً فتولى أبوه تربيته.

ومما يذكر عن حياته أن تربيته المحافظة التي تلقاها من أسرته المتدينة التقية قد أكسبته صفة الحزم ويقظة الضمير واعتدال الشخصية. 


كما علمته الحذر والاعتماد على النفس، وتعد دعوته لاحترام مبادئ الحرية واهتمامه بقضايا السياسة والتربية من بين الآثار الإيجابية لتلك التنشئة التي أشاد بها فيما بعد في مؤلفاته والتي كان والده قد اتبعها معه فأصبح منذ ذلك الحين يتخذ منها نبراساً للتربية السليمة كما يدعو الناس للاسترشاد بها في تربية أبنائهم.


عاش «لوك» منذ طفولته الأولى في سومرست، ولما بلغ سن الرابعة عشرة من عمره استكمل دراسته في مدرسة وستمنستر، وظل بها فترة من الزمن التحق بعدها بكنيسة المسيح في اكسفورد عام ١٦٤٦ حيث تلقى التعاليم الأرثوذكسية الفلسفية الصارمة التي تكاد تخلو من أية حياة وكانت تتبع في عصره فتأثر بها غير أنه كان يزاولها ويتابعها على مضض وفي كره شديد وظل لوك مستمراً بهذه الكنسية حتى عام ١٦٥٢ حيث التحق بجامعة أكسفورد فيما بعد.

جون لوك


حصل لوك بعد ذلك على درجة البكالوريوس في عام ١٦٥٦ من جامعة أكسفورد Oxford بعد مضي أربع سنوات من الدراسة والبحث، ثم حصل على الماجستير في عام ١٦٥٨ حيث عين محاضراً في الدراسات العليا بكليته في مادتي الفلسفة اليونانية والأخلاق وكان يتعين عليه أن يظل في هذه المهنة غير أنه فصل منها لاعتبارات سياسية وذلك عام ؟؟؟.


ومن الجدير بالملاحظة أن اهتمامات لوك بالجوانب العلمية قد زادت في أثناء مزاولته لعمله مدرساً ومحاضراً بالدراسات العليا. 


فقد اتصل عن طريق صديقه روبرت بويل بمنجزات ومؤلفات العلم الحديث، وكان الأخير يقيم في أكسفورد بين عامي ١٦٥٤ - ١٥٦٨. 


وكانت منجزات العلم في مجالي الطبيعة والكيمياء قد بلغت ذروتها في عصره وبالإضافة إلى الاهتمامات العلمية له فقد كان لوك محباً للحرية، منادياً بحقوق الإنسان؛ ويرجع ذلك إلى آثار تلقيه العلم في وستمنستر وأكسفورد حيث وضع المعهدان تحت إشراف جماعة المتطهرين وكان جون أوين John Owen عميد كلية المسيح من دعاة التسامح الديني، كما كان شغل أوليفر كرومويل ‏Cromwell. o مستشاراً لجامعة أكسفورد من عوامل إشاعة جو من الحرية واحترام حقوق الإنسان والدفاع الحمس عنها.


ومما يذكر عن حياة لوك أنه برغم تعدد الجماعات السياسية في المجتمع الإنجليزي في عصره فقد ظل مستقلاً بآرائه عن الانحياز لأي جماعة منها إلا أنه استفاد من آراء مفكري عصره وتأثر بما جاءت به قرائح العلماء والفلاسفة أمثال بيكون Bacon وهوبز Hobbes ودیکارت Descartes كما انصب اهتمامه كذلك على دراسة اللغات القديمة وقواعد النحو والمنطق الصوري. (١)


أهمية لوك في تاريخ الفلسفة


١- ايجابية لبوك، وفضله على الفكر الإنساني لا يتجلى فقط في الجانب الاجتماعي والسياسي من تعاليمه، بل تتجلى أيضا في المجال الفلسفي.


فإذا كان الفضل لديكارت في كسر شوكة الواقعية المدرسية المتطرفة، بمنهجه الرياضي، ونظريته في الشك، التي تؤلف - في الواقع - أول نظرية معرفية عقلية ضد الفكر القديم، وضير اللاهوت في العصر الوسيط. 


فهو يؤكد أنه ينبغي أن نتفحص آراء الفلاسفة، ورجال الدين، وأية سلطة كانت، ألا تسلم بصدق في شيء ما، لم يتضح لنا بالبداهة انه كذلك.


فلوك بدوره أحدث تحولا خطيرا في الفلسفة، فقد حررها من تخصصها المحدود، وحولها من دراسة باطنية سرية الى علم يقوم على الملاحظة التجريبية والاستقراء، والحكم السليم.


ففي الوقت الذي يعترف فيه ديكارت بالحجج التي يعرف صدقها بصورة قبلية، سابقة على كل تجربة، فان لوك يعتمد على ملاحظة العالم الخارجي، والموجود وجودا موضوعيا ط، خارج وعينا، ومستقلا عنه.


٢- انه كان أول من أفرد لمشكلة المعرفة بحثا خاصا، ووضعها في إطار مستقل ومنظم، بعد ان كان البحث فيها مرتبطا بمشكلات فلسفية أخرى، إذ أن نظرية المعرفة لم تكن قائمة بذاتها إلا في عصر لوك، ولم تصبح موضوعا مستقلا إلا على يده. (٢)


مؤلفاته


تعددت المجالات الفكرية والعلمية التي خاض فيها "لوك"، وتراوحت درجة التركيز والاهتمام التي أولاها لكل مجال. فقد كتب في الطب والسياسة والفلسفة والتربية والدين والمعرفة، وحملت مؤلفاته أسلوباً علمياً راقياً تجاوز التقاليد والموروث الجامد والأفكار المسبقة، وأسس لفكر علمي يقوم على التجربة والاستفادة من نتائجها، وكلّ ذلك في إطار أخلاقي رفيع يحترم قيم الإنسانية وحريتها في الإبداع والتطور. 


وفيما يلي عرض موجز لأهم مؤلفات "لوك" التي أنجزها في حياته: (٣)


من المثير أن نعلم أن باكورة أعمال "لوك" كانت في الطب، حيث نشر رسالة في التشريح عام (١٦٦٨) ثم نشر أخرى في "الفن الطبي" عام (١٦٦٩) حيث أعلن أن النظريات العامة توقف سير العلم وأنه لا فائدة إلا في الفرض الجزئي الموجه إلى إدراك العلل الجزئية فيبين بذلك عن اتجاهه التجريبي.


وكان من أعمال "لوك" الشهيرة كانت رسائله في التسامح Message OF Tolerance‏ حيث كانت رسالته الأولى في عام (١٦۸۹) أما الثانية فكانت في عام (١٦٩٠) والثالثة في عام (١٦٩٢).


وقد دافع في كتاباته عن التسامح عن حق الأفراد في الحرية الشخصية، حيث يجب أن يكون لكل إنسان الحق الكامل في إبداء آراءه حراً من كل قيد، فليس من الحكمة إرغام الناس على عقيدة معينة أو رأي خاص، كما أن حرية العقيدة الدينية واجب في عنق الدولة وليس لهذه الأخيرة أن تتدخل في الفرد وعبادته شرط ألا يعرض الفرد سلامة الدولة للخطر. 


أما في مجال السياسة فقد كتب لوك مقالتين ففي الحكومة المدنية Tow Treatises Of‏ ‏Government أراد فيهما أن يرد على أنصار الأسرة المالكة القديمة - أسرة ستيوارت - التي ترى أن الدولة هي امتداد للأسرة وأن الملكية نظام مقدس إلهي فلا يجوز أن خلع الملك أو مهاجمته، فكان رد "لوك" بأن الدولة عقد تم بين الأفراد لحماية متاعهم وأملاكهم، فالمرجع النهائي فيمن يولى العرش هو الشعب. 


وفي عام (١٦٩٠) أتم لوك كتابه الشهير محاولة في الفهم الإنساني والكتاب مقسم لأربعة مقالات الأولى في الرد على المعاني الغريزية، والثانية في تقسيم المعاني بسيطة ومركبة وبيان أصلها التجريبي، والمقالة الثالثة في اللغة ووجوه دلالة الألفاظ على المعاني وتأثير اللغة على الفكر، ومعارضته الفلسفة المدرسية باعتبارها فلسفة لفظية والمقالة الرابعة في المعرفة، أي في اليقين الميسور لنا.


وعن التربية ألف "لوك" كتابه الشهير بعض الأفكار في التربية عام (١٦٩٣) عرض فيه جملة من الآراء القيمة تتضمن حرية الفرد في التفكير، ولكي يحقق للطفل الحرية التي ينشدها له يطالبنا "لوك" بأن لا يكون التعليم تحت إشراف حكومة أو كنيسة، لأن هذه أو تلك ستحاول أن تبت في النشء ما يتفق وأهواءها من الآراء والعقائد.


عرض "لوك" من خلال هذه المؤلفات أفكاره التجديدية في المعرفة والسياسة والمجتمع المدني والتربية، إضافة لفلسفة راقية في التسامح الديني والإنساني. ومع اتساع المجالات التي عمل فيها "لوك" بحثاً وتأليفاً نجد في أعماله انعكاساً لحياة ملؤها التجربة والمحاولة والمغامرة الفكرية والسياسية التي أنتجت بحق أسساً راسخة لتطور سياسي وعلمي ظهر جلياً في المراحل التالية له.


العقد الاجتماعي عند جون لوك


يعد جون لوك من أكثر مفكري العقد الاجتماعي، حيث أعطى اهتماماً بالغاً بمفهوم المجتمع المدني من خلال فكره الذي قصد به ووصف ذلك المجتمع الذي دخله الأفراد لضمان حقوقهم المتساوية التي تمتعوا بها في ظل القانون الطبيعي، إلا أن غياب ضبط السلطة الضامنة لهذه الحقوق في المجتمع الطبيعي كان يهدد هذه الممارسات وحقوقها، وعليه، نتج الاتفاق التعاقدي بين هؤلاء الأفراد على تكوين ذلك المجتمع المدني ضماناً لهذه الحقوق مقابل تخليهم عن إدارة شؤونهم العامة للسلطة الجديدة التي أقاموها برضاهم، مقابل التزام هذه السلطة بالمحافظة على الحقوق الأساسية في الحياة والحرية والتملك.


ويمكن القول بأن: لوك قد استقى فكرته الداعية إلى ضرورة المجتمع السياسي من جذور الفكر اليوناني القديم (فكر أرسطو)، حيث اكتشف لوك في هذا المجال بان للإنسان القدرة الكامنة في الدفاع عن نفسه وحريته وممتلكاته والقدرة أيضاً على تدمير الآخرين، لذلك اقترح لوك بضرورة قيام المجتمع السياسي ذات سلطة تنفيذية وصلاحيات لمعالجة الخلافات وتنظيم حالة الفوضى وإيجاد الحلول للمنازعات التي ممكن أن تنشأ.


بسعيه هذا أراد لوك أن يستبدل الصيغة الملكية بصيغة أكثر ديمقراطية ألا وهي المجتمع السياسي صاحب القوانين والشريعة وعليه : فان مفهوم المجتمع المدني تبلور في صيغته الاصطلاحية في سياق نظرية العقد الاجتماعي ووفقاً لهذه الأخيرة، فان مفهوم المجتمع المدني مرادف لمفهوم المجتمع السياسي، أي المجتمع المؤسس بناءً على قاعدة العقد الاجتماعي، حينها يقول لوك:


(وهكذا فحيث يؤلف عدد من الناس جماعة واحدة، يتخلى كل منهم عن سلطة تنفيذ السنة الطبيعية التي تخصه ويتنازل عنها للمجتمع، وينشأ عندنا حينذاك مجتمع سياسي أو مدني)


لقد أظهرت رسالة لوك في المجتمع المدني أن الغاية من اتحاد الناس في المجتمع المدني هي تحقيق الأمن والسلام وهي نفس المفاهيم الواضحة في فلسفة هوبز وهي المحافظة على أملاك الأفراد.


وينتهي لوك في التعاقد إلى غاية معلومة لا تكون معها عبودية أو خضوع، فهي نفي لتلك الغايات وإقصاء لها، فالملكية المطلقة (التي يزعم بعضهم إنها نمط الحكم الوحيد) لا تتفق مع طبيعة المجتمع المدني، فهي ليست شكلاً من أشكال الحكم المدني.


وعلى هذا: يمكن لعقد لوك الاجتماعي من عزل السلطة إذا ما تمردت ضد العقد الذي وقعته ليتجاوزها إلى أملاءات القانون الطبيعي عبر الاعتداء على أملاك المواطنين وحرياتهم دون وجه حق، وبهذا: يجعل لوك المجتمع مصدراً لشرعية الدولة وهو قادر على مراجعتها وعزلها، وهو يفضل العزل المنظم عن طريق الانتخابات الدورية بدلاً من العصيان المدني العنيف والحرب الأهلية.


وعليه فان لوك وظف العقل كوسيلة عاقلة لبناء سلطة ذلك أن: 


الفرد في حالته الطبيعية في سلام، معرفة متبادلة، محافظة متبادلة.


وان العقد الأصلي الطبيعي - فيه مجتمع سياسي ومجتمع مدني. حرية كاملة، حالة مساواة. يقوم على أصل الحكم المدني.


فصل بين السلطات (هذه جاءت نتيجة تجارب سنين من الصراعات السياسية بين الملوك والبرلمان في مراحل الثورة الانكليزية).


المجتمع المدني هو وريث الإفراد الأحرار - في الحالة الطبيعية:-


امتلاكهم للسلطتين:


سلطة تشريعية: كيفية استخدام قوى الدولة من أجل بقاء المجتمع وأعضائه وهذه تضمن (تؤمن) بقاء المجتمع المدني.

سلطة تنفيذية: تؤمن  تضمن (تنفيذ القوانين الوضعية الداخلية).


إن فلسفة (لوك) أعلاه دافعت عن الحقوق الفردية في الملكية الخاصة والحرية كونها حقوقاً لا تقبل النقض مطلقاً. وعليه:


طالبت بضرورة التمثيل الشعبي (النيابي) وأكدت على:


مشروعية الثورات ضد الحكم المطلق - وهذه أدت إلى: -


ظهور الديمقراطية الليبرالية (ذات الجوهر الفردي، والأساس الأيديولوجي)، فكان أن اعتمدتها حركة التنوير الفرنسية ومن ثم الثورة البرجوازية الفرنسية الديمقراطية الواقعة على الخلاف وبشكل جزئي من الثورة البرجوازية الضيقة كالثورة الإنكليزية ١٦٨٨م، حيث، الثورة الفرنسية كانت بحق ثورة برجوازية بفعل مساعدة شعبية وعلى الأخص الفردية منها. (٤)


قائمة المراجع:


١- د. راوية عبد المنعم عباس، چون لوك إمام الفلسفة التجريبية، دار النهضة العربية للطباعة والنشر، ١٩٩٦، ص ١٧-١٩.


٢- محمد جابري عبد الرحمن، نظرية الافكار الفطرية في المذهب العقلي والنقد التجريبي لها عند جون لوك، رسالة ماجستير، كلية الآداب، جامعة دمشق، ١٩٨٤، ص ١٤.


٣- بشار مالك سليمان، فلسفة جون لوك وأبعادها التربوية دراسة وصفية تحليلية، رسالة ماجستير، كلية التربية، جامعة دمشق، ٢٠١٥، ص ٣٠-٣١.


٤- حسن جاسم راشد الشمام، ممارسة السياسة في مجتمع مدني (دراسة وصفية تحليلية لمنظمات المجتمع المدني العراقي) (محافظة نينوى أنموذجا)، أطروحة دكتوراه، كلية الآداب، جامعة بغداد، ٢٠٠٨، ص ٧٧-٧٨.



reaction:

تعليقات